Sunday, December 25, 2011

تصريحات السفير الأمريكي بشأن مسيرة الحياة أثبتت أن أمريكا من تقف وراء جرائم النظام وهي من تحميه.

بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن – صعدة

25 / 12 / 2011


   بخصوص التصريح الذي أدلى به السفير الأمريكي في مؤتمره الصحفي  بشأن (مسيرة الحياة)، نؤكد رفضنا لذلك التصريح ونعتبره تدخلاً سافراً في شئون أبناء الشعب اليمني، وموقفاً خطيراً وغير مقبول أثبت حقيقة الحماية المستمرة للنظام الظالم والتغطية على جرائمه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ويكشف مدى التدخل الخطير للسفارة الأمريكية في تسيير شئون البلاد، ويدلل هذا الموقف بوضوح على زيف وبطلان ما تدعيه الولايات المتحدة الأمريكية من تأييد ودعم الشعوب في نيل حقوقها والتحرر من الاستبداد.

   كما أن هذا الموقف السافر يمنح النظام الفاسد شرعية الاستمرار في قتل الشعب وإجهاض الثورة واسترخاص دماء اليمنيين .

   إننا ندعو الجميع إلى التنبه لهذه المخاطر الحقيقية التي تهدد أمن واستقرار البلاد والرفض المطلق لهذه التدخلات الخارجية كون ذلك يهدد السيادة الوطنية، والسكوت أو التغاضي عنه نزولاً عند أي حسابات سياسية أو مكاسب مادية يضر بالشعب وبقراراته العليا وسيسمح أن ينزلق البعض إلى القبول بإدارة السفارة الأمريكية لتسيير شئون الشعب اليمني، وسيعقب ذلك انتكاسات خطيرة لمن يقبل الرضوخ لرغبات وتوجيهات الخارج التي لا ترى سوى مصالحها وأطماعها وليست معنية بتحقيق أي مطلب للشعب اليمني أو تحسين حياته وأمنه وكرامته .


المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي

30 / محرم / 1433هـ

No comments:

Post a Comment