Tuesday, May 15, 2012

مظاهرة صعدة : ترفض التدخلات الأمريكية وانتهاك سيادة البلد وتدعوا إلى استمرار الثورة حتى إسقاط كل الطغاة والعملاء.

بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن – صعدة

15 / 5 / 2012


   رفضاً للإنتهاكات المتواصلة من قبل الطيران الأمريكي للأجواء اليمنية خرجت مسيرة تظاهرية حاشدة صباح يومنا هذا الثلاثاء 24 /جماد الثاني/ 1433هـ  جابت شوارع (مدينة صعدة) شارك فيها عشرات الآلاف من مختلف المناطق والقرى والمديريات..

   وقدم في المسيرة فقرات شعرية وإنشادية وكلمات خطابية أكدت أن الثورة ما زالت خيار الشعب وما سواها لا يمكن أن يحقق أي نتيجة وأن ما عدى الثورة هو التفريط في السيادة والقبول بالإنتهاكات المتواصلة التي تصل إلى حد قتل اليمنيين..

   وتلا ذلك بيان المسيرة الذي أشاد بالثورة الشعبية وبتضحيات أبنائها ودعا أبناء الشعب اليمني إلى الاصطفاف ضد التدخلات الأمريكية التي باتت تهدد الأمن والإستقرار وتقوض السيادة الوطنية..

أيها الإخوة الأعزاء :

   استمراراً في نهج الثورة الشعبية الصامدة وغضباً واستنكاراً للانتهاكات الأمريكية براً وبحراً وجواً وإنساناً خرجتم أيها الأوفياء أيها الأحرار في هذه المظاهرة الحاشدة المعبرة عن رفضكم وسخطكم الكبير للتدخلات الأمريكية وما تمارسه أمريكا من هيمنة وقتل لليمنيين دون أي مبرر سوى إدعاءات باطلة يسعون من خلالها إلى خلق مبررات وذرائع وهمية كما يسمونه بالحرب على الإرهاب المسرحية الهزلية التي باتت معروفة لدى كل العقلاء في هذا العالم.

    إن ما يحصل لبلدنا هو مما لا يمكن أن تسكت عنه أي أمة من الأمم فتقبل أن تستباح سيادتها وتحتل أرضها وتسفك دماء أبنائها وتنهب ثرواتها وتقوم السلطة الحاكمة للبلد بالتواطؤ مع المحتل إن هذا لا يوجد إلا في مناطقنا وشعوبنا ومنها بلدنا اليمن..

   كما هو معروف قد دخل الأمريكيون بلدنا وباتوا يسرحون ويمرحون فيه إبتداءً من سيطرتهم المطلقة على البحر والجو، وهيمنتهم السياسية على كافة القرارات السياسية حتى اتجهوا إلى مناهج المدارس الحكومية ليغيروها، والى العقيدة القتالية للجيش اليمني ليرسموها، وإلى شبابنا ليستغلوا حالة الفقر و البطالة لجرهم إلى مستنقع الرذيلة والسقوط عبر الفساد الأخلاقي وتجارة المخدرات والحشيش بشكل غير مسبوق.

   إننا  نرفض هذا التدخل السافر والإنتهاك الصارخ للسيادة الوطنية ونستنكر الصمت الذي قوبلت به هذه التدخلات من قبل ما يسمى بحكومة الوفاق منذ بداية التدخل الأمريكي حتى سهلت له أن يصل إلى هذا الحال فيقصف أي منطقة في اليمن ويقتل المواطنين وينتهك كرامتهم ويتجسس على كل شبر في الأرض اليمنية..

   من هذه المسيرة الغاضبة ندعو أبناء شعبنا اليمني إلى دفع الخطر الحقيقي المحدق بالبلاد والعباد وهو التسلط والهيمنة الأمريكية، ونقول لشعبنا ولأمتنا الإسلامية  إن الشواهد كثيرة على أن الأمريكيين بطغيانهم وأطماعهم لن يقفوا عند حد ولن يكتفوا بإحتلال محافظات أو أماكن محدده، إن أهدافهم الشيطانية والعدوانية بعيدة المدى وهم من يتحركون والمبررات كثيرة والأبواب أمامهم مشرعة ومفتوحة..

   إن من استهدف الثورة الشعبية التي كانت وما زالت كفيلة بإسقاط النظام وكل رموزه العملاء هم أولئك الذين يريدون أن يبقى الوضع السياسي والأمني في اليمن رهن تصرفاتهم وتحركاتهم وتحت سيطرتهم والذين يرون أن الثورة جاءت من أجل إسقاط الوصاية ومن أجل التحرير من الإستعمار السياسي والعسكري المطبق على بلدنا ..

   ونؤكد للجميع أن الثورة مستمرة وستبقى إن شاء الله باقية متجذرة في نفوس اليمنيين حتى إسقاط النظام وإسقاط الوصاية والتبعية للخارج والهيمنة الأمريكية على البلاد ..

http://youtu.be/Y2rKObkl4Js

 

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي

24 / جماد الثاني / 1433هـ

No comments:

Post a Comment