Friday, July 20, 2012

مظاهرة صعدة : ترفض تعطيل المؤسسات العامة و التلاعب بقوت المواطن.

بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن – صعدة

20 / 7 / 2012

 

  خرجت مسيرة تظاهرية حاشدة صباح يومنا هذا الجمعة 1 / رمضان / 1433هـ  حضرها عشرات الآلاف من أبناء المحافظة الذين توافدوا من مختلف القرى والمديريات لم يمنعهم من الحضور لا حرارة الشمس ولا أثر الصيام ..

   وفي المسيرة رفعت اللافتات التي عبرت عن الرفض المطلق للمحاولات التي تسعى إلى تعطيل المؤسسات والخدمات العامة على المواطنين والتلاعب بقوت المواطن اليمني كمحاولة لخلق الفوضى وعدم الاستقرار لإستهداف الثورة والشعب.

   وقدم خلال المسيرة فقرات متنوعة وكلمات خطابية وقصائد شعرية عبرت عن استمرار الشعب اليمني في الثورة حتى تحقيق أهدافها مهما كانت المرحلة ومهما بلغت التحديات والمؤامرات، مستنكرين وبشدة المناورات الأمريكية التي حدثت في معسكر العند بجنوب البلاد معتبرين ذلك قمة الإستفزاز للشعب اليمني الذي يرفض الوصاية والتبعية والإذلال.

   ثم تلا ذلك بيان المسيرة الجماهيرية وهذا نصه :

أيها الإخوة الأعزاء:

    نظراً للفشل الواضح في أداء ما يسمى بحكومة الوفاق و ما تشهده البلاد من إهمال و تعطيل لمؤسسات الدولة و تجويع المواطن و مصادرة قوته من خلال الاستئثار بالثروات و التلاعب بالأسعار خدمة لمصالح خاصة بدلاً من رعاية الصالح العام و الذي يترافق مع التضليل المتعمد من قبل وسائل الإعلام الرسمية و الحزبية و الذي من المفترض أن يكون دورها تنويرياً يصب في خدمة الناس و يتلمس همومهم و يكشف ما يحاك ضدهم من مؤامرات داخلية و خارجية تسعى للسيطرة عليهم وسلب حريتهم و إرادتهم و استقلالهم.

وعليه:

 فإن جماهير شعبنا اليمني الغاضبة في ساحات الثورة وميادينها خرجت اليوم لتؤكد على ما يلي :

أولاً:- الرفض القاطع للتعطيل المتعمد للمؤسسات العامة بذرائع ومبررات واهية.

ثانياً:- ضرورة الحفاظ على كرامة المواطن اليمني من محاولة الضغط عليه من خلال الجرع الاقتصادية لإخضاعه للمسار السياسي الذي يفرضه الخارج.

ثالثاً:- رفض تواجد أي جندي أمريكي أو أجنبي على الأراضي اليمنية وما حدث في قاعدة العند من مناورة عسكرية أمريكية هي جريمة بحق أبناء الشعب اليمني وانتهاك سافر لسيادة الوطن ندعو إلى محاكمة من سمح أو يسمح بذلك.

رابعاً:- الاستمرار في الخيارات الثورية أمام ما يحدث من انتهاكات أمريكية وتواطؤ داخلي معها.

خامساً:- إذا لم يكن الحوار جاداً وصادقاً يتلمس هموم الشعب وتطلعاته وتحقيق أهداف ثورته فإن ذلك لن يفضي إلى أي نتائج ايجابية.

سادساً:- إن زمن التهميش وإقصاء الآخر قد انتهى وولى بتضحيات الثوار في مختلف ساحات الحرية والثورة الشعبية المباركة.

وسنوافيكم بالفيديو لاحقاً

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي

 1 / رمضان / 1433هـ

No comments:

Post a Comment