Friday, July 27, 2012

مظاهرة صعدة : تدعو إلى استمرار الثورة حتى إسقاط النظام وترفض اختلاق الأزمات.

بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن – صعدة

27 / 7 / 2012


    خرجت مسيرة تظاهرية حاشدة بعد ظهر يومنا هذا الجمعة 8 / رمضان / 1433هـ  حضرها عشرات الآلاف من أبناء المحافظة الذين توافدوا من مختلف المديريات والقرى المجاورة لها ..

   وفي المسيرة رفعت اللافتات التي عبرت عن الاستمرار في الثورة حتى إسقاط النظام وكذلك رفض اختلاق الأزمات التي يمارسها النظام بغية إدخال اليمن في مستنقع الصراعات ..

   وقدم خلال المسيرة فقرات متنوعة وكلمات خطابية وقصائد شعرية أكدت على المضي في الثورة الشعبية حتى إسقاط المنظومة الفاسدة وتقديم المجرمين والقتلة إلى المحاكمة لينالوا جزائهم وما اقترفته أيديهم خلال 33 عاماً من الظلم والقمع والتسلط.

ثم تلا ذلك بيان المسيرة الجماهيرية وهذا نصه :

أيها الإخوة الأعزاء:

     إن شعبنا اليمني العظيم الذي خرجت جموعه وتقاطرت إلى ساحات الحرية والكرامة تنشد التغيير وتسعى لحياة كريمة مقدمة في سبيل ذلك أغلى ما لديها .. إن هذا الشعب لم يقدم تلك التضحيات ليتوقف عند هذا الواقع الهزيل الذي نعيشه اليوم, هذا الواقع الذي يكرس الفساد ويعزز ثقافة (الفيد) والتقاسم وتسعى فيه الأطراف المستفيدة لاستغلال غياب الرقابة الحقيقية وضعف سلطة النظام والقانون للحصول على أكبر قدر من المكاسب وتوظيفها في صراعات لا تخدم سوى أعداء الأمة الساعين إلى السيطرة على هذا البلد من خلال إغراقه في الفتن والحروب الطائفية وإبقائه ضعيفاً ممزقاً وإلهائه عن العمل والبناء والتنمية والأخذ بأسباب التقدم والرقي والحصول على حقه في العيش بعزة وكرامة.

   إن الهروب من الفشل والتردي الظاهر في جميع الجوانب الاقتصادية والأمنية وغيرها, من خلال اختلاق الأزمات واصطناع أعداء وخصوم وهميين واستهداف شخصيات وطنية أو مكونات ثورية أو جهات بعينها, إنما يؤكد فشل المعالجات القائمة التي استمدت شرعيتها من مبادرة جاءت من الخارج لتلتف على إرادة الشعب وتئد طموحاته وتطلعاته, وهذا ما يؤكد الحاجة إلى استمرار المد الثوري والنضال السلمي حتى يخرج وطننا من محنته التي أوقعه فيها تعاطي البعض مع تضحيات الأحرار والشرفاء بأنانية وانتهازية، غير عابئين بهموم أبناء وطنهم وقضايا أمتهم المصيرية.

   لذلك كله ولأن شعبنا العظيم بات يعي تماماً ما هي حقوقه وكيف يجب أن ينتصر لهذه الحقوق ويدافع عنها  فقد خرج الأحرار الثوار كما هو دأبهم ليؤكدوا على حقهم في المضي في ثورتهم حتى النهاية, وفاءً لدماءً الشهداءً ومعاناة الجرحى ونصرة للمستضعفين والمحرومين، وحتى ينعم شعبنا بالخير والعدل وترتفع راية الوطن خفاقة في ظل سيادة كاملة غير منقوصة. محذرين في الوقت نفسه كل العابثين والفاسدين من سوء العاقبة التي ستنالهم مهما طالت الأيام.

http://youtu.be/B7I267Dh9sw

 

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي

8 / رمضان / 1433هـ

No comments:

Post a Comment